16 نوفمبر 2020
اليوم العالمي للتسامح

مدونة جامعة الفلاح 

الموضوع: اليوم العالمي للتسامح

 

التسامح هو إرث غني من القيم الإنسانية، يعزز من ثقافة الاحترام المتبادل والتعايش وقبول الآخر، وهو اسلوب حياة لدى المجتمع الإماراتي، وقيمة متجذرة عبر تاريخ الدولة منذ تأسيسها.

ترسيخ ثقافة التسامح في المجتمعات له دور أساسي في بناء المجتمعات واستقرار الدول وسعادة الشعوب.

منذ تأسيس الدولة، كان النهج الرئيس للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سياسة الانفتاح والحوار مع الأخر، وحافظت الدولة على مبدأ عدم الانحياز إلى أي صراعات، وكانت أيادي أبناء الإمارات قيادةً وشعباً دائماً ممدودة للخير والعون والمساعدة لدول العالم أجمع، وترسيخ ما يتحلى به الإماراتيون من قيم الإسلام الحنيف والعادات العربية الأصيلة. 

وواصلت القيادة الرشيدة هذا النهج، إذ تحوّل التسامح في إلى ثقافية يومية ومنهج وبرنامج عمل ونهج حياة شكّل عمق سياسة دولة الإمارات التي كانت وما زالت وستظل أيقونة للتسامح والقيم الإنسانية الحضارية عالمياً.

ورسّخت القيادة الرشيدة في الإمارات مبادئ العدل والمساواة والتآلف والتسامح واحترام الآخر بين الأديان والأعراق والثقافات، نهجاً ثابتاً لا يقتصر على الداخل بين مكونات المجتمع الإماراتي فحسب، بل يحكم علاقات الدولة بالعالم الخارجي، وكان التّسامح ولا يزال أحد المبادئ الإنسانية والأخلاقية التي رسّختها قيادة الرشيدة منذ تأسيس الدولة.