04 مايو 2016
زمن الإسراء والمعراج

اختلف في تعيين زمن الإسراء والمعراج على أقوال شتى:

 فقيل: كان الإسراء في السنة التي أكرمه الله فيها بالنبوة، اختاره الطبري.

 وقيل: كان بعد المبعث بخمس سنين، رجح ذلك النووي والقرطبي.
وقيل: كان ليلة السابع والعشرين من شهر رجب سنة 10 من النبوة، واختاره العلامة المنصور فوري.

 وقيل: قبل الهجرة بستة عشر شهرا، أي في رمضان سنة 12 من النبوة

وقيل: قبل الهجرة بسنة وشهرين، أي في المحرم سنة 13 من النبوة. 

وقيل: قبل الهجرة بسنة، أي في ربيع الأول سنة 13 من النبوة.
وردت الأقوال الثلاثة الأول بأن خديجة رضي الله عنها توفيت في رمضان سنة عشر من النبوة، وكانت وفاتها قبل أن تفرض الصلوات الخمس، ولا خلاف أن فرض الصلوات الخمس كانت ليلة الإسراء «1» . أما الأقوال الثلاثة الباقية فلم أجد ما أرجح به واحدا منها، غير أن سياق سورة الإسراء يدل على أن الإسراء متأخر جدا.

 

انظر لهذه الأقوال زاد المعاد 2/ 49، مختصر سيرة الرسول للشيخ عبد الله النجدي ص 148، 149، رحمة للعالمين 1/ 76 وتاريخ إسلام للنجيب آبادي 1/ 124. 

 

الرحيق المختوم للشيخ صفي الرحمن                                                         اعداد: هبة الله جوهر

 

المشاركة :    

Download