26 ديسمبر 2019
الثقب الأسود

ينشأ الثقب الأسود عندما ينتهي عمر أحد النجوم البالغة الأكبر (حجما) وينتهي وقوده، فينفجر وينهار على نفسه. ويتحول النجم من سحابة كبيرة عظيمة إلى تجمع صغير محدود جدا للمادة المكثفة. ويعمل ذلك التجمع المادي المركز على جذب كل ما حوله من جسيمات أو أي مادة أخرى. وحتى فوتونات الضوء لا تفلت منه بسبب جاذبيته الخارقة، فالثقب الأسود لا ينبعث منه ضوء.

 ولكن كل ما ينجذب وينهار على الثقب الأسود يكتسب سرعات عالية جدا وترتفع درجة حرارتها. وتستطيع التلسكوبات الكبيرة على الأرض رؤية تلك الدوامات الشديدة الحرارة. أي أن الثقب الأسود يفصح عن نفسه بواسطة شهيته وجشعه لالتقاط كل مادة حوله.

مثال لو هبطت على حافة ثقب أسود فسوف ترى ظهرك أمامك! لأن الضوء الخارج من ظهرك سيدور بسرعة هائلة بسبب الجاذبية الكبيرة للثقب الأسود  ليعود لـ عينيك دون أن يعترضه شيء! ولو التفت للخلف ستشاهد جسمك من الأمام!

 المصدر: فيزياء وعلم الكونيات